التربية الجنسية في فرنسا... "أداة للتحرر" أقرها القانون لكن تطبيقها على أرض الواقع لا يزال هزيلا
فرانس ٢٤ -
[unable to retrieve full-text content] لا يزال المجتمع الفرنسي يعاني عجزا ملحوظا ومستمرا في مجال المساواة بين الرجل والمرأة، ما دفع المجلس الأعلى للمساواة في البلاد لاقتراح خطة عاجلة توصي بضمان تطبيق أوسع لدروس التوعية بالتربية الجنسية. وأمام تزايد تأثير البورنوغرافيا لدى شريحة الشباب، تعالت أصوات المتخصصين للتعبير عن قلقهم من ضعف برامج التربية الجنسية في المؤسسات التعليمية.

إقرأ المزيد