حوار - مصطفى محمد يكشف تفاصيل رحلته في الدوري المصري قبل الاحتراف الأوروبي
الشروق نيوز -

الشروق
نشر في: الأربعاء 25 يناير 2023 - 5:49 م | آخر تحديث: الأربعاء 25 يناير 2023 - 5:49 م

كشف مصطفى محمد، مهاجم نانت الفرنسي، تفاصيل طفولته في مصر قبل خوض رحلة الاحتراف.

وقال مصطفى محمد في حوار أجراه مع الموقع الرسمي لنانت: «لقد عشت طفولة كلاسيكية سعيدة في منزلي، وكان والداي من عائلة مصرية أصيلة، غرسوا في داخلي أهمية التعليم في المدارس».

وأضاف: «دخلت عالم كرة القدم منذ الصغر، كنت ألعب في الشارع مثل العديد من الشباب المصري، وتدربت في صفوف نادي الزمالك أحد الأندية الكبيرة في مصر».

وواصل مصطفى محمد: «الزمالك هو فريقي الأول، وانضممت إليه في سن الـ11 وكل شيء في هذا التوقيت مضى بشكل جيد، ربما باستثناء أحد المدربين في قطاع الشباب الذي أشركني في البداية في مركز الظهير الأيمن».

وأوضح: «ومن ثم انتقلت إلى الداخلية معارا في عام 2016-2017، وبدأت مسيرتي الاحترافية، وكنت أحاول اثبات نفسي دائما وهو ما غرسه الزمالك من أجل التفوق على الجميع، لأنه لطالما كان لدى النادي فكرة إرسال لاعبيه الشباب إلى فرق محترفة أخرى للتعلم».

وأشار: «كنت أعلم أنني أمتلك الصفات للفوز بمركز أساسي في الزمالك، وانتقلت بعدها لفريق طنطا الذي سجلت معه 6 أهداف في أول 13 مباراة، قبل أن أتعرض لإصابة بقطع في الرباط الصليبي في ركبتي اليسرى، وهي الإصابة الخطيرة التي أبعدتني عن الملاعب لمدة سبعة أشهر».

وتابع مصطفى محمد: «عرفت طريق المنتخب المصري عندما كان الأمر بعيدًا عني، لأنه لا يتم استدعاء اللاعبين الذين يلعبون في أندية أقل رقيًا أو في الأقسام الأخرى، ولكن كان هناك استثناء، ولعبت أيضا في كأس أمم إفريقيا، وكنت أعلم أن الأمر سيكون معقدًا إن لم يكن من المستحيل أن أكون في القائمة النهائية، وبالفعل خرجت من القائمة وكنت ألعب في نفس التوقيت، وكنت أبكي في كل مرة لأنني شعرت بخيبة أمل كبيرة».

وأكمل: «أراد نادي الزمالك بعدها إعارتي مرة أخرى، لكن هذه المرة، لم أوافق على الإطلاق، كنت أعرف أنني أمتلك الإمكانيات والصفات لفرض نفسي على قمة التشكيل الأساسي، وأغلقت هاتفي ولم يستطع أحد الوصول إلي، ولم أكن أريد الإعارة، وأثبت صحة موقفي عندما سجلت 22 هدفا في هذا الموسم».

وأتم مصطفى محمد حديثه عن الدوري المصري.. قائلا: «إنها بطولة مستواها أقل من البطولات الأوروبية مثل البطولة الفرنسية على سبيل المثال، الاحتراف ليس هو نفسه داخل الأندية أيضًا، اثنان منهم يتميزان بالقوة المالية ويتنافسان على اللقب كل عام وهما الأهلي والزمالك».



إقرأ المزيد