الرئيس الأمريكي: أنا الأقسى على روسيا
بوابة الشرق -

هاجم محققين سابقين وصحيفة نيويورك تايمز

أخبار دولية السبت 12-01-2019 الساعة 10:14 م

دونالد ترامب
واشنطن – وكالات

هاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مسؤولين سابقين في مكتب التحقيقات الاتحادي (أف.بي.آي) ، لأنهم فتحوا تحقيقا لتحديد ما إذا كان عمل لحساب روسيا، وفق ما كشفته صحيفة نيويورك تايمز ونشر ترامب ،أمس، سلسلة تغريدات غاضبة هاجم فيها الرئيس السابق لمكتب التحقيقات جيمس كومي ومساعدين له أقالهم خلال العام 2017.

كما هاجم صحيفة "نيويورك تايمز" التي كشفت عن التحقيق ووصفها بالفاشلة وكتب في إحدى هذه التغريدات "مسؤولو أف.بي.آي الفاسدون السابقون والمطرودون فتحوا تحقيقا عني دون سبب ودون دليل". وفيما يتعلق بجيمس كومي، قال ترامب إنه كان "شرطيا فاسدا"، وإن مكتب التحقيقات في عهده كان يعيش حالة فوضى عارمة كما هاجمه فيما يتعلق بالتحقيقات المتعلقة بتسريب آلاف الرسائل الإلكترونية من بريد المرشحة الرئاسية السابقة هيلاري كلينتون، وقال إن مسؤولي "أف.بي.آي" كاذبون وفاسدون، وإنه لذلك ولأسباب أخرى طردهم، مضيفا أن طرد كومي كان مطلبا للجمهوريين والديمقراطيين على حد سواء.

وفي سياق تفنيده للاتهامات الموجهة ضده بشأن علاقته بروسيا، ذكر الرئيس الأمريكي أنه كان أكثر قوة وقسوة على روسيا من الرؤساء السابقين باراك أوباما وجورج بوش الابن وبيل كلينتون وغيرهم. وقال مراسل الجزيرة مراد هاشم إن ما كشفته "نيويورك تايمز" هو الخبر الأول في كثير من وسائل الإعلام الأميركية رغم أن تحقيقات "أف.بي.آي" بشأن علاقة ترامب بروسيا لم تدم سوى أيام.

وأضاف المراسل أنه لم يعلم ما إذا كان مولر واصل ما بدأه المحققون فيما يخص علاقة ترامب المفترضة بروسيا. وأشار إلى أن المتحدثة باسم البيت الأبيض وصفت ما أثير عن تحقيقات "أف.بي.آي" بالأمر السخيف، كما أفاد بأن رودي جولياني محامي ترامب قلل من شأن التحقيقات التي استهدفت الرئيس، وقال إنها لم تصل إلى شيء. وذلك بحسب"الجزيرة نت".



إقرأ المزيد