افتتاح أطول أنفاق قطر
الوطن -

كتب- محمد عبدالعزيز
افتتحت هيئة الأشغال العامة «أشغال» أطول وأعمق نفق تنائي الاتجاه بقطر بشكل جزئي ضمن أعمال مشروع تطوير طريق الريان – المرحلة الثانية، ضمن طريق بطول 2.1 كلم يمتد بين شارع بوعرين وشارع لبديع، وذلك بحضور المهندس يوسف العمادي، مدير إدارة مشروعات الطرق السريعة، والعميد محمد معرفية، مدير إدارة الهندسة والسلامة المرورية في الإدارة العامة للمرور، وعدد من مسؤولي الهيئة ومهندسي المشروع، يعتبر النفق الجديد حلقة وصل رئيسية تربط بين شارع بوعرين وشارع لبديع مروراً أسفل التقاطع المعروف بتقاطع المكافحة وتقاطع لبديع.
يصل الطول الإجمالي للنفق الجديد إلى 1.5 كيلومتر، ويتألف من 4 مسارات تستوعب 8000 مركبة في الساعة في كل اتجاه، حيث تم فتح مسارين فقط أمام الحركة المرورية.
ويبلغ عمق النفق الجديد نحو 25 متراً تحت سطح الأرض، وبذلك يصبح التقاطع المعروف بتقاطع المكافحة والذي يقع بشارع الريان الجديد مؤلفاً من 3 مستويات ليتضمن تقاطعاً بإشارة ضوئية تحته ممر سفلي وتحته نفق، بدلاً من الدوار السابق ليمر أسفل تقاطع لبديع (تقاطع على سطح الأرض بإشارات ضوئية والمزعم افتتاحه قريبا). هذا، وقد أنجزت «أشغال» أكثر من 88 % لمشروع تطوير طريق الريان، ومن المقرر الانتهاء من أعمال المشروع نهاية الربع الأول 2019.
وقال المهندس يوسف العمادي مدير إدارة مشاريع الطرق السريعة بهيئة الأشغال العامة «أشغال» إن شبكة تصريف مياه الأمطار بالنفق مرتبطة بالشبكة العامة، كما أن جميع الأنفاق لديها شبكات تصريف مياه الأمطار متصلة، أما مشروع نفق مسيمير والمصب البحري فسيكون له عظيم الأثر في تصريف مياه الأمطار المتراكمة أولاً بأول دون حدوت تراكمات ناتجة عن فيضان المياه وهطول كميات أكبر من الطاقة الاستيعابية للمنهولات والشبكات.
الافتتاحات الجديدة
من جانبه، أكد مهندس المشروع جمعة البدر أن «أشغال» افتتحت جزئياً نفقاً جديداً وهو أطول وأعمق نفق تم تنفيذه في قطر والذي سيعمل على توفير تدفق مروري حر بين شارع بوعرين وشارع لبديع، وهو ما سيقلص زمن الرحلة أمام الحركة المرورية بين منطقتي اللقطة والوعب بنحو أكثر من 65 % خصوصاً عقب إلغاء التحويلات القائمة وسيسهم بتقليل الازدحام المروري على شارع 22 فبراير.
تحديات
وأضاف أن تشييد النفق الجديد واجه العديد من التحديات والصعاب حيث كان من الضروري إقامة تحويلات مرورية متعددة وإقامة تقاطعين مؤقتين بإشارات ضوئية، هذا إلى جانب الكميات الهائلة للمياه الجوفية خصوصاً أن الحفر كان على عمق 25 متراً تحت سطح الأرض.
وأوضح أن النفق يشتمل على كافة إجراءات السلامة والأمان، حيث يحتوي على مبنى مخصص لخدمة هذا النفق والذي سيكون بمثابة غرفة التحكم المركزية لإدارة ومراقبة النظام التشغيلي. هذا النظام المدمج سيسمح بالتشغيل الآمن للنفق.
افتتاحات أخرى
يأتي افتتاح النفق عقب سلسلة أخرى من الافتتاحات التي أنجزتها «أشغال» نهاية 2018 لتشمل افتتاح جزئي لجسر جديد بتقاطع خالد بن عبدالله العطية ونفق جديد بتقاطع الشيخ خالد بن حمد آل ثاني، بالإضافة إلى افتتاح جزئي لنفقين جديدين عند التقاطع المعروف بتقاطع المكافحة وتقاطع خالد بن عبدالله العطية.
ويعد مشروع تطوير طريق الريان المرحلة الثانية مشروعاً هاماً في داخل المدينة، حيث إنه يتضمن تطوير 5.5 كيلومتر من طريق الريان وشارع الريان الجديد إلى غرب التقاطع الأولمبي، بالإضافة إلى زيادة سعة المسارات في الطريق الرئيسي إلى أربعة مسارات في كل اتجاه، سيقوم المشروع بتنفيذ أربعة تقاطعات رئيسية متعددة المستويات وتطوير تقاطع الريان ونفق المسيلة.
كما سيوفر المشروع طرق خدمية متطورة لخدمة الشركات والمناطق السكنية، بالإضافة إلى مسارات مخصصة للمشاة والدراجات.
والجدير بالذكر أن نطاق المشروع يشمل تحديث البنية التحتية للمرافق مثل خطوط مياه الصرف الصحي المعالجة وشبكة تصريف مياه الأمطار وشبكات مياه الشرب النظيفة، حيث يشتمل على تركيب 31 كم من شبكة مياه الصرف الصحي المعالجة لري المساحات الخضراء، 40 كم شبكة صرف مياه الأمطار، 32 كم من خطوط المياه الصالحة للشرب وشبكة صرف صحي بطول 15 كم.
المناطق السكنية
يخدم مشروع تطوير طريق الريان– المرحلة الثانية العديد من المناطق السكنية ذات الكثافة السكانية الكبيرة من بني هاجر والريان ومريخ ولبديع ولعيب والوعب واللقطة والهتمي الجديد فضلاً عن قلب الدوحة، مثل السد ومدينة خليفة الجنوبية.
مرافق حيوية
يسهل الطريق الوصول إلى العديد من المنشآت التجارية والاقتصادية، حيث يوجد العديد من المحال التجارية والمصارف والشركات إلى جانب المؤسسات التعليمية مثل المدينة التعليمية والكثير من المدارس، هذا إلى جانب المنشآت الرياضية، حيث يربط بين استاد مؤسسة قطر واستاد الريان فضلا عن مجمع الفروسية وأكاديمية الشقب لسباق الخيل عن طريق مشاريع أخرى.
محطات مترو
سيوفر مشروع تطوير طريق الريان المرحلة الثانية اتصالاً جيداً بثلاث محطات مترو محلية. محطة المسيلة، محطة الريان القديم ومحطة الشقب.
تقاطع خالد العطية
تقاطع شارع الريان الجديد مع شارع الفروسية، يقع هذا التقاطع في نقطة التقاء شارع الريان الجديد مع شارع الفروسية.
ويعد تقاطع ثلاثي المستويات، حيث يشمل إشارات ضوئية على المستوى الأرضي، يعلوها جسران، مع وجود نفق واحد تحت الإشارات.
ويوفر هذا التقاطع الاتصال بين منطقة بني هاجر والدوحة ومنطقة أسباير زون مع الغرافة.
تقاطع الشيخ خالد
تقاطع شارع الريان القديم وشارع حوار، تقاطعين على مستويين بحيث تتدفق حركة المرور بحرية عبر النفق وتحكم في حركة المرور بالإشارات الضوئية على المستوى الأرضي لشارع الريان.
تقاطع المكافحة
تقاطع شارع الريان الجديد وشارع البستان، وهو تقاطع مع ثلاثة مستويات بحيث يكون التدفق الحر لحركة المرور على طريق الريان عبر النفق، في حين سيكون تدفق حركة المرور المحلي على المستوى الأرضي الذي تتحكم فيه الإشارات الضوئية.
تقاطع لبديع
تقاطع شارع الريان القديم وشارع البستان، تقاطع من مستويين يسمح لحركة المرور بالتدفق بحرية في شارع البستان عبر النفق، بينما تكون حركة المرور على المستوى الأرضي لشارع الريان القديم منسقة بالإشارات الضوئية.
جسر الريان
تقاطع شارع 22 فبراير وطريق الريان، بناء جسر جديد لاستيعاب حركة المرور القادمة من الجنوب باتجاه التقاطع المعروف بتقاطع المكافحة غرباً.
نفق المسيلة
نفق يربط شارع الريان الجديد بشارع جاسم بن حمد،حيث تنساب الحركة المرورية لمنطقة الهتمي الجديد باتجاه مدينة خليفة الجنوبية باستخدام النفق الذي يربط بالجانب الشرقي من طريق الريان مباشرة.



إقرأ المزيد