رشحه أوباما ورفضه الجمهوريون وأعاده بايدن.. تعيين أول قاض فدرالي مسلم في تاريخ الولايات المتحدة
الجزيرة -

وافق مجلس الشيوخ الأميركي على التعيين التاريخي للقاضي زاهد قريشي، ليصبح أول قاض فدرالي أميركي مسلم مدى الحياة في تاريخ البلاد.

وحصل قريشي، ذو الأصول الباكستانية، على دعم الحزبين من مجلس الشيوخ، حيث صوت لصالح قرار تعيينه 81 عضوا مقابل معارضة 16.

وأعلن الرئيس جو بايدن عن ترشيح قريشي ضمن أول قائمة من مرشحيه لشغل 11 منصبا قضائيا فدراليا، في مارس/آذار الماضي.

وعند ترشيحه، أعلن البيت الأبيض أن قريشي عمل مدعيا فدراليا في مكتب المدعي العام في نيوجيرسي من 2008 إلى 2013.

وقبل انضمامه إلى مكتب المدعي العام، عمل مساعدا لكبير مستشاري وزارة الأمن الداخلي، كما خدم في الجيش الأميركي، حيث عمل كمدع عسكري، وذهب إلى العراق عامي 2004 و2006.

ويعمل قريشي منذ عام 2019 قاضيا بالمحكمة الجزئية في ولاية نيوجيرسي.

وذكرت وكالة "بلومبيرغ" (Bloomberg)، أن قريشي، رشحه الرئيس الأسبق باراك أوباما للمنصب ذاته؛ لكن مجلس الشيوخ الذي كان يقوده الجمهوريون آنذاك لم يتخذ إجراء بشأنه، بعدما عطل ترشحه السيناتور الجمهوري ميتش ماكونيل.

ويعد قريشي ثالث مرشح للرئيس جو بايدن في مجال القضاء، يوافق عليه مجلس الشيوخ. وكان الثلاثة أنفسهم مرشحين سابقا من قبل أوباما.

وهاجر والد قريشي إلى نيويورك من باكستان عام 1970، وافتتح عيادة طبية، واستمر في العمل بها حتى وفاته بسبب مضاعفات فيروس كورونا في أبريل/نيسان 2020.

وتخرج قريشي من كلية الحقوق بجامعة روتجرز في ولاية نيوجيرسي.

ومن بين المرشحين الآخرين على قائمة بايدن، 3 نساء من أصحاب البشرة السوداء، وأول امرأة أميركية من أصول آسيوية تعمل في محكمة مقاطعة الولايات المتحدة لمقاطعة كولومبيا، وأول امرأة ملونة تعمل كقاضية فدرالية في ولاية ميريلاند.

المزيد من سياسة



إقرأ المزيد