سي إن إن: دراسة قطرية تكشف أن الإصابة بكورونا مجددًا أمر نادر.. وخطر الوفاة يتراجع 90%
الشرق -

سلطت شبكة سي إن إن الأمريكية الضوء على دراسة قطرية حديثة أجراها علماء من "وايل كورنيل للطب – قطر" ونُشرت في المجلة العلمية "New England Journal of Medicine" الأربعاء والتي تكشف أن الأشخاص الذين أصيبوا بـ"كوفيد-19" مجدداً، تراجعت نسبة الاستشفاء وخطر الوفاة بينهم 90%، من تلك المسجلة في الإصابة الأولية بالفيروس.

وأظهرت الدراسة التي شملت 353،326 شخصا سبق وأصيبوا بفيروس كورونا في قطر، أن الإصابة بكوفيد-19 مجدداً نادرة، وإن حصلت فعوارضها خفيفة عمومًا.

وقالت الشبكة الأمريكية إنه لتحديد عدد الأشخاص الذين أصيبوا بالعدوى مجدّداً، قارن علماء من"وايل كورنيل للطب – قطر" سجلات الإصابة المؤكدة من طريق اختبارات PCR بين فبراير 2020 وأبريل 2021، واستبعدوا 87،547 شخصاً تلقوا اللقاح.

وتبيّن للباحثين أن 1،304 أشخاص من الحالات المتبقية أصيبوا مجددًا بالعدوى. أما متوسط المدة الفاصلة بين الإصابتين فكان حوالي 9 أشهر. وسجل بين هؤلاء، 4 حالات شديدة استوجبت الدخول إلى المستشفى، فيما لم تُسجّل بينهم إصابات بالمرض الشديد التي تستدعي العلاج في وحدات العناية المركزة.

وبالعودة إلى الحالات الأساسية، وضع 28 في خانة "الحرجة"، ولم تسجّل حالات وفاة بين المجموعة التي أُصيبت بالعدوى مجدّداً، مقابل وفاة 7 أشخاص بين من أصيبوا للمرة الأولى.

ولفتت الشبكة الأمريكية إلى أن قطر كانت واجهت الموجة الأولى من تفشّي فيروس كورونا بين مارس، ويونيو عام 2020. ومع انتهائها، تبيّن أن المعدل الإجمالي من السكان الذين يتمتّعون بأجسام مضادة لـ"كوفيد-19" بلغت نسبتهم 40%. بعدها ضربت البلاد موجتان متتاليتان البلاد بين يناير ومايو 2021، وذلك قبل ظهور متحوّر "دلتا" السريع الانتشار.



إقرأ المزيد