انطلاقة قوية لبطولة «القناص»
الوطن -

أعطت مسابقة «الطلع» إشارة انطلاق بطولة جمعية القناص 2021 صباح أمس، في صبخة مرمي بسيلين للمجموعات من 1 إلى 7. ودخل الصقارون ميدان المنافسة، وكلهم أمل في تحقيق نتائج أفضل مما حققوه في بطولة راس لفان للصقور الثالثة، والتي انتهت يوم السبت الماضي، حيث فتح لهم باب المشاركة فيها لأول مرة.
وأسفرت النتائج عن تأهل ست صقارين إلى الدور قبل النهائي عن ست مجموعات. في حين لم يتمكن أي صقار من التأهل عن المجموعة الأولى، حيث مرّ الوقت القانوني للمسابقة والمحدد في خمس دقائق يبدأ عدّه من لحظة (التفريع/ إزالة البرقع من على رأس الصقر).
والصقارون المتأهلون هم: فريق العديد، عبدالله صقر البوعينين، مبارك عبدالرحمن النصر، عبدالهادي حمد الهدوان، محمد غالب الدوسري، ثم مبارك سلطان الدوسري.
وقال السيد محمد مبارك العلي، رئيس لجنة الطلع، إن المجموعات التي تنافست أمس هي أولى المجموعات في اليوم الأول من ضمن 35 مجموعة، يتنافسون على مدى خمسة أيام، حيث يتأهل الفائزن إلى سباق قبل النهائي يوم الخميس 2 ديسمبر المقبل، بينما يجرى النهائي يوم السبت 4 ديسمبر.
وأشار العلي، إلى أن نظام المسابقة هو نفسه لم يتغيّر، حيث يقف المشاركون في كل مجموعة على خط واحد داخل سياراتهم، ومع كل مشارك واحد عضو من لجنة التحكيم، وكل من يطلع صقره أولا داخل الوقت القانوني ويصطاد الحبارى، يعتبر متأهلا.
وأشار العلي، إلى أن مسابقة الطلع ضمن بطولة جمعية القناص 2020، كانت في السابق، هي أولى المسابقات في هذا الصنف من مسابقات الصقور، ويليها بطولة اليوم الوطني في الشهر المقبل، ثم مهرجان مرمي الدولي. لكن هذا العام، سبقتها مسابقة الطلع ضمن مهرجان راس لفان للصقور الثالثة، والتي تم خلالها إضافة «الطع» لأول مرة.
وأعرب الصقارون عن شكرهم لجمعية القناص القطرية التي تدعمهم، وتنظم البطولات من أجل المحافظة على إرث الآباء والأجداد.
وأشاروا إلى أنهم استعدوا جيدا لبطولة جمعية القناص، والتي يعتبرونها بطولة تنشيطية من أجل الإعداد الجيد لصقورهم، بالإضافة إلى التنافس الشريف على جوائزها.
وفي هذا الصدد، قال الصقار عبدالهادي حمد الهدوان، أحد المتأهلين إلى الدور قبل النهائي، إن الصقر المتأهل، يعتبر من الصقور الأبطال، إذ سبق له أن صعد لمنصة التتويج في إحدى النسخ السابقة لمهرجان مرمي الدولي. كما أنه حقق بواسطته المركز الثالث في بطولة راس لفان للصقور الثالثة.
وأشار الهدوان، إلى أنه يشارك بقرناس حقق بواسطته المركز الثاني في بطولة راس لفان للصقور الثالثة، لكنه لم يدخل غمار المنافسة في التصفيات بعد. وأضاف: «نقول القادم أفضل بإذن الله.. وترقبوا هذه البطولة، وبطولة اليوم الوطني القادمة إن شاء الله».
كما أعرب الصقارون المتأهلون عن رجائهم بالتوفيق لإخوانهم المشاركين في التصفيات المقبلة، معتبرين أن فوزهم هو بمثابة فوز باقي الصقارين.
من جهة أخرى، شهدت منافسات أمس إثارة كبيرة بين المشاركين، حيث إنه «طلع» صقران في نفس الوقت.. وبعد الترقب والانتظار، أوضح السيد محمد مبارك العلي، رئيس لجنة الطلع بهذا الخصوص، أنه تم الرجوع إلى التسجيل، وتبين أن خروج الصقرين كان في نفس الوقت لا يفصلهما إلا أجزاء من المائة في الثانية، مما استجوب من لجنة الطلع ضمن البطولة، إقرار إعادة السباق من جديد للمجموعة.
جدير بالذكر، أن صباح اليوم (الجمعة)، سيتم إجراء تصفيات مسابقة الطلع للمجموعات من 8 إلى 14 في الفترة الصباحية. بينما تخصص الفترة المسائية في مبنى جمعية القناص براس لفان لمسابقتي الصقار الصغير والصقار الواعد، والتي غالبا تبرز طاقات واعدة، يكون لها شأن كبير في عالم الصقارين الكبار.
ويتم التسجيل بالنسبة للمشاركين في مسابقة الصقار الصغير والصقار الواعد في عين المكان.
ودأب جمعية القناص على اختيار يوم الجمعة لإجراء منافسات هذه المسابقة للصقارين الواعدين، من أجل استغلال يوم إجازتهم الدراسية الأسبوعية، حتى لا يتأثر برنامجهم الدراسي.
كما أن هذا النوع من المسابقات بالنسبة للنشء، يعتبر محطة تثقيفية بالنسبة لهم، من أجل الانفتاح على معارف أخرى، خصوصا ما يتعلق بإرثنا وتراثنا العريق في مجال الصقارة والذي نفخر به بين الأمم.
وخصصت جمعية القناص القطرية للفائزين في جميع المسابقات لأصحاب المراكز الخمسة الأولى جوائز تشجيعية مهمة.



إقرأ المزيد