تميم ومهاتير يزيحان الستار عن "نصب مكافحة الفساد" في كوالالمبور
وكالة الأناضول -

أحمد يوسف / الأناضول

أزاح أمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني؛ ورئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد، الستار عن "نُصب مكافحة الفساد"، وذلك في ساحة بتراجايا بالعاصمة الماليزية كوالالمبور.

جاء ذلك على هامش فعاليات تسليم جوائز "جائزة الشيخ تميم للتميز في مكافحة الفساد." في نسختها الثالثة المٌُقامة بماليزيا.

وأنشأ جائزةَ التميز في مكافحة الفساد، عام 2016، "مركز حكم القانون ومكافحة الفساد" الذي يديره النائب العام القطري علي المري، المحامي الإقليمي الخاص لمكافحة الفساد لدى مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة.

وسنويا، يمنح المجلس الاستشاري، التابع للجنة، فترة ثلاثة أشهر لتقييم جودة ونزاهة جميع الترشيحات، وذلك عن طريق وسائل البحث المختلفة، التي يمكن أن تشمل الزيارات الميدانية والمقابلات، والمؤتمرات عبر الإنترنت.

وحضر إزاحة الستار، الرئيس التونسي السابق محمد المنصف المرزوقي؛ وممثل الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة يوري فيدوتوف؛ ووزير العدل الأذري فيكرت ممادوف وعدد من اعضاء اللجنة العليا لاختيار الفائزين بالجائزة وكبار المسؤولين.

ويرمز النصب الذي يظهر على شكل يد فولاذية، إلى تكاتف جميع دول العالم كيد واحدة من أجل مكافحة الفساد.

وهو عبارة عن مجموعة من التكوينات الهندسية المتعددة التي تمثل الدول مجتمعه لتكون اليد القوية التي توقف الفساد، كما تمثل الفراغات الشفافية في العمل.

ويعتبر هذا النصب التذكاري هو الثالث والأكبر حجما؛ حيث استضافت مدن مختلفة مراسم تكريم الفائزين بالجائزة، حيث بدأت بمدينة فيينا النمساوية عام 2016، ثم مدينة جنيف السويسرية أمام مقر الأمم المتحدة عام 2017، وصولاً إلى العاصمة الماليزية كوالالمبور في نسخة العام الحالي.




إقرأ المزيد