ناشط هولندي يتظاهر بمفرده ضد إسرائيل منذ أعوام
وكالة الأناضول -

أمستردام/ عبد الله أشيران/ الأناضول

ينظم الناشط الهولندي سيمون فروفي، مظاهرات فردية في عاصمة بلاده أمستردام منذ نحو 4.5 أعوام بهدف تسليط الضوء على الظلم الذي تمارسه إسرائيل في فلسطين.

وأيّا كانت الأوضاع الجوية، يحرص فروفني على تنظيم مظاهرة واحدة بمفرده كل أسبوعين، أيام الأحد، في ساحة "دام" التي يقصدها السياح بكثافة في مركز أمستردام.

في حديث للأناضول، قال الناشط الهولندي إنه نظم حتى اليوم أكثر من 500 مظاهرة في أمستردام، ويعمل على توزيع منشورات عن الاحتلال وتطالب بمقاطعة إسرائيل.

وأكّد فورفي أنه لا يتوقف عن التظاهر رغم ردود وهجمات مؤيدي إسرائيل، من أجل تسليط الضوء على الأحداث بفلسطين وانتقاد الموقف السياسي للحكومة الهولندية في هذا الإطار.

وأشار إلى أن الحكومة الهولندية تتهم المنظمات المؤيدة والداعمة لفلسطين بمعاداة السامية، مبينًا أن ما يقوم به لا علاقة له بمعاداة السامية وإنما هو تعبير عن حب واحترام تجاه الفلسطينيين.

وتابع: "الظلم الذي تشهده فلسطين سيء ومؤسف للغاية، وما يحصل في غزة بشكل خاص هو عبارة عن وحشية وعلينا أن نفعل شيئا حيال هذا الوضع".

ولفت إلى تعرضه لهجمات متكررة من أشخاص يؤيدون إسرائيل، وأن هناك جندي إسرائيلي سابق يتعرض له دائمًا منذ أكثر من عامين.

وأردف: "هذا تصرف بشع جدًا، وقد تعرضت للتوقيف 15 مرة بسببه. وذات مرة قضت المحكمة بأن يدفع لي تعويضًا بعد أن مزق معطفي".




إقرأ المزيد