واشنطن تدعم تولي زعيم الكونغرس الفنزويلي الرئاسة بديلًا لـ"مادورو"
وكالة الأناضول -

واشنطن/ الأناضول

أعلنت الخارجية الأمريكية، السبت، دعمها لاستبدال الرئيس الفنزيلي نيكولاس مادورو، كما أيدت تشكيل حكومة جديدة في البلاد حرصا على "حرية" الشعب الفنزويلي.

وقالت الوزارة، في بيان، على موقعها الإلكتروني، إنها "تدعم رغبة خوان غوايدو، زعيم الكونغرس الفنزويلي (الجمعية الوطنية) الذي تتزعمه المعارضة، في تولي رئاسة البلاد بشكل مؤقت".

وأضافت: "نثني على شجاعة الجمعية الوطنية، لاسيما رئيسها، وقراره في إنفاذ سلطات الدستور الفنزويلي".

وأعلن "غوايدو"، الجمعة، استعداده لتولي رئاسة فنزويلا بشكل مؤقت حتى إجراء انتخابات جديدة واستبدال مادورو، وذلك بعد يوم واحد من أداء نيكولاس مادورو اليمين الدستورية لفترة رئاسية ثانية وسط خلاف دولي.

وشدد "غوايدو" على أنه لن يحقق خطوة تولي رئاسة البلاد، إلا بعد حصوله على تأييد القوات المسلحة.

بدوره، أوضح المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، روبرت بالادينو، في بيان، أن "شعب فنزويلا يستحق أن يعيش بحرية في مجتمع ديموقراطي تحكمه دولة قانون".

وأضاف: "حان الوقت للبدء بانتقال هادئ نحو حكومة جديدة".

كما أشار أن واشنطن "تدعم دعوة الجمعية الوطنية لتشكيل حكومة دستورية بشكل سلمي، وبناء مستقبل أفضل".

والخميس، أعلن مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، أن الولايات المتحدة لن تعترف بشرعية مادورو.

وقال عبر "تويتر": "سنستمر في زيادة الضغط على هذا النظام الفاسد، ودعم الجمعية الوطنية الديمقراطية والدعوة إلى الحرية والديموقراطية في فنزويلا".

يشار أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أكد خلال تصريحات صحفية بالتزامن مع إجرائه جولة شرق أوسطية، أنّ ما يحدث في فنزويلا "مهم للغاية".

وتابع: " نظام مادورو غير شرعي وستواصل الولايات المتحدة ، العمل بجد لاستعادة اليمقراطية الحقيقية في ذلك البلد".

وأعيد انتخاب مادورو، في 20 مايو/ الماضي، لولاية رئاسية ثانية مدتها 6 سنوات، وجرى تنصيبه رسميًا أمس الجمعة.

وفي هذا الشأن، أعلنت "مجموعة ليما"، التي تضم 14 دولة في الأمريكيتين، رفضها الاعتراف بنتائج الانتخابات الرئاسية في فنزويلا.

وتواجه فنزويلا أزمة سياسية واقتصادية كبيرة تحت إدارة مادورو، في وقت تعتبر فيه هدفًا لعزلة سياسية كبيرة في المنطقة وعقوبات مالية.

ومنظمة الدول الأمريكية، منظمة دولية إقليمية في القارة الأمريكية، تأسست في 1948، بالعاصمة الكولومبية بوغوتا، ومقرها واشنطن.




إقرأ المزيد