ترامب وماكرون يشددان على أهمية التعاون الدولي لمواجهة كورونا
وكالة الأناضول -

واشنطن/الأناضول

شدد الرئيسان الأمريكي، دونالد ترامب، والفرنسي، إيمانويل ماكرون، على ضرورة التعاون الوثيق في الجهود الدولية الرامية للتصدي لفيروس كورونا المستجد(كوفيد-19).

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي جرى بين الجانبين، مساء الخميس، بحسب بيان صادر عن البيت الأبيض، وصل الأناضول نسخة منه.

وأوضح البيان أن الطرفين تناولا خلال الاتصال التداعيات الاقتصادية للفيروس، وسبل التصدي لها على مستوى العالم.

وتابع البيان "الزعيمان شدد خلال الاتصال على أهمية التعاون في هذا الصدد بين الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن(الصين، والولايات المتحدة، وفرنسا، وروسيا، وبريطانيا)، والدول الأعضاء في مجموعة السبع الصناعية الكبرى، ومجموعة العشرين".

وأردف قائلا "وذلك لمساعدة المنظمات الدولية مثل منظمة الصحة العالمية، وصندوق النقد الدولي، والبنك الدولي؛ للقضاء بسرعة على تفشي الفيروس، وتقليل الآثار الاقتصادية الناجمة عنه".

ولفت البيان إلى أن الطرفين تناولا كذلك العديد من الموضوعات الثنائية والإقليمية.

وحتى منتصف ليلة الخميس/الجمعة، أصاب كورونا قرابة 530 ألف شخص حول العالم، توفي منهم مايزيد على 23 ألفا و700، فيما تعافى أكثر من 122 ألفا.

ولا تزال إيطاليا متصدرة دول العالم من حيث عدد الوفيات بواقع 8 آلاف و215، فيما تصدرت الولايات المتحدة، من حيث عدد الإصابات، بعد ارتفاع الحصيلة، الخميس، إلى أكثر من 82 ألف مصاب.

وأجبر انتشار الفيروس دولًا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر تجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

إقرأ المزيد