إصابة 7 أسرى فلسطينيين في السجون الإسرائيلية بـ"كورونا"
وكالة الأناضول -

رام الله/عوض الرجوب/الأناضول-

أعلن نادي الأسير الفلسطيني، الخميس، تسجيل 7 إصابات جديدة بفيروس "كورونا" بين الأسرى الفلسطينيين، في السجون الإسرائيلية.

وقال في بيان وصل الأناضول، إن الإصابات الجديدة سُجلت في قسم 4 بسجن "ريمون" جنوبي إسرائيل.

وأشار نادي الأسير (غير حكومي)، إلى أن الإصابات السبعة المسجلة، كانت ضمن نتائج 21 عينة تم أخذها من القسم، في حين ينتظر الأسرى نتائج باقي عينات القسم الذي يعتقل فيه 90 أسيرا.

وقالت فداء نجادة، الباحثة في نادي الأسير، لوكالة الأناضول إن عدد الأسرى المصابين بفيروس "كورونا" بين الأسرى الفلسطينيين يرتفع منذ بدء الجائحة في مارس/آذار من العام الماضي، إلى 199.

ونقل نادي الأسير في بيانه عن الأسرى في سجن ريمون مناشدتهم "كافة جهات الاختصاص بالتحرك جديا من أجل إنقاذ حياتهم قبل فوات الأوان لا سيما المرضى منهم وكبار السن".

وذكر أن 43 من بين الأسرى في نفس السجن، يعانون أمراضا مختلفة، وأربعة منهم على الأقل تزيد أعمارهم عن (60) عاما.

وحمّل الاحتلال "المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى" معتبرا أن ما يجري في ريمون "إنذار خطير ومتصاعد".

وجدد نادي الأسير مطالبته بالضغط على الاحتلال لإعطاء الأسرى اللقاح بإشراف لجنة دولية محايدة.

ويرفض وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي "أمير أوحانا" إعطاء لقاح كورونا للأسرى الفلسطينيين، وهو ما اعتبرته منظمات فلسطينية "عنصرية".

وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو 4400 أسير فلسطيني، بينهم 40 سيدة، و170 طفلا، ونحو 380 معتقلا إداريا (دون تهمة)، وفق بيانات فلسطينية رسمية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

إقرأ المزيد