مقتل عنصر من "حركة الشباب" بغارة أمريكية جنوبي الصومال
وكالة الأناضول -

نور جيدي/ الأناضول-

أعلنت القيادة الأمريكية في إفريقيا "أفريكوم"، الخميس، مقتل عنصر من حركة "الشباب"، في غارة جوية جنوبي الصومال.

ووفق بيان لـ"أفريكوم"، نفذت الغارة الجوية بالتنسيق مع الحكومة الصومالية، الأربعاء، بالقرب من بلدة "بولوفولاي" بإقليم شبيلى السفلى جنوبي البلاد.

وقال البيان، إن الغارة أسفرت عن "مقتل عنصر من حركة الشباب، وتدمير معقل للحركة في البلدة، دون أن تتسبب في خسائر بشرية بين صفوف المدنيين، وفق التقديرات الأولية".

بدوره، قال قائد قوة المهام المشتركة داغفين أندرسون، إن هذه الضربة وغيرها من الضربات الأخيرة تظهر مدى العزم على تقويض قدرة حركة "الشباب" على تهديد الصومال وجيرانها، حسب البيان ذاته.

ويخوض الصومال حربا منذ سنوات ضد حركة "الشباب"، التي تشكلت مطلع 2004، وهي حركة مسلحة تتبع فكريا لتنظيم "القاعدة"، تبنت العديد من العمليات الإرهابية التي أودت بحياة المئات.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

إقرأ المزيد