الجزائر.. الرئيس تبون يؤكد أن عهد المحاصصة ولّى ويرى الانتخابات فرصة للشباب
الجزيرة.نت -

أعلن الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون أن عهد المحاصصة في الانتخابات قد ولّى، ويأتي ذلك بينما يتوجه الجزائريون غدا السبت إلى صناديق الاقتراع لانتخاب نوابهم الجدد.

وخلال زيارته، أمس الخميس، مقر السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات للاطلاع على الاستعدادات للاقتراع، وصف تبون المحاصصة في الانتخابات بـ"عهد الجاهلية".

وقال إن الانتخابات التشريعية فرصة للتمثيل الحقيقي، ونجاح من يختارهم الشعب.

فرصة للشباب

وشدد الرئيس الجزائري على أن انتخابات يوم غد السبت تعتبر فرصة للشباب والمثقفين وللمستضعَفين ماديا.

وأكد أن قانون الانتخابات يعاقب على أي مخالفات، خصوصا ما يتعلق باستعمال المال الفاسد.

وقالت وكالة الأنباء الجزائرية إن رئيس الجمهورية وجّه بضرورة "حماية صوت كل مواطن لتجاوز الممارسات السابقة التي من شأنها المساس بثقة المواطن في مؤسساته".

العملية الانتخابية

في الأثناء، قال رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في الجزائر محمد شَرْفي إن النسبة المئوية للمشاركة في تصويت الخارج لم تصل بعد.

وأضاف شرفي في لقاء سابق مع الجزيرة أن السلطة الوطنية للانتخابات وضعت برنامجا لشرح آلية عملية الانتخاب، وفق برنامج تدريبي لكوادرها المنتشرة في الداخل والخارج من أجل تسهيل الإجراءات على الناخبين.

وانطلقت أمس الخميس عمليات التصويت في الخارج، وكانت قد بدأت قبل ذلك في مناطق نائية داخل الجزائر، حيث خصصت صناديق اقتراع متنقلة لنحو 33 ألف ناخب في أقاصي الجنوب.

ويحق لأكثر من 24 مليون جزائري الإدلاء بأصواتهم في أول انتخابات تشريعية منذ انطلاق الحراك الشعبي.

ووفقا للسلطة الوطنية للانتخابات، يتنافس 23 ألف مترشح، موزعين مناصفة بين الأحزاب وقوائم المستقلين، على 407 مقاعد في المجلس الشعبي الوطني (الغرفة الأولى للبرلمان).

المزيد من سياسة



إقرأ المزيد