بغداد تنظم رحلتين إضافيتين لإجلاء عراقيين عالقين بين بيلاروسيا وبولندا
الجزيرة.نت -

أعلن حرس الحدود البولندي أن أكثر من 230 مهاجرا هاجموا القوات البولندية لمحاولة عبور الحدود، واتهم الجنود البيلاروسيين بالمشاركة في هذا الهجوم من خلال تسليطهم أضواء الكشافات على الجنود البولنديين

أعلنت وزارة النقل العراقية، اليوم الخميس، تنظيم رحلتين إضافيتين لإعادة مهاجرين عالقين على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا بعد أسبوع من إعادة 431 شخصا معظمهم من الأكراد العراقيين.

في غضون ذلك نظم المئات من المهاجرين العالقين على الحدود مظاهرة احتجاجية، فيما أعلنت بولندا أن أكثر من 230 مهاجرا حاولوا اقتحام حدودها بدعم من القوات البيلاروسية.

وأفاد بيان صادر عن وزارة النقل العراقية بأن الشركة العامة للخطوط الجوية العراقية سيرت رحلتين جويتين استثنائيتين مساء الخميس لإجلاء المواطنين العراقيين العالقين بين الحدود البيلاروسية البولندية.

وقال مدير عام الشركة عباس عمران إنه استنادا لتوجيهات وزارة النقل وبعد الموافقات الرسمية من الجهات المختصة تم تسيير رحلتين مباشرتين من مطار بغداد الدولي إلى مطار مينسك.

بدوره، أعلن المسؤول الإعلامي في حكومة إقليم كردستان العراق لاوك غفوري أن حكومة كردستان بالتنسيق مع السلطات الفدرالية في بغداد ستعيد المزيد من المهاجرين الأكراد.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن غفوري أن الرحلة الأولى ستصل بعد منتصف الليل، وعلى متنها 185 راكبا، إلى مطار أربيل الدولي ثم تواصل رحلتها إلى بغداد.

ولا يزال الآلاف من المهاجرين عالقين على الجانب البيلاروسي من الحدود مع بولندا، وقدرت وسائل إعلام بولندية أن ما لا يقل عن 12 شخصا لقوا حتفهم على جانبي الحدود.

Migrant crisis at the Belarusian-Polish borderجانب من مظاهرة لمهاجرين عالقين على الحدود يطالبون بتحسين أوضاعهم وعدم إرجاعهم لبلدانهم (رويترز)
مظاهرة

في غضون ذلك، نظم مئات المهاجرين العالقين على الحدود الخميس، مظاهرة طالبوا فيها بتحديد مصيرهم في أسرع وقت، وغالبية المتظاهرين عراقيون وصلوا إلى بيلاروسيا بتأشيرات نظامية.

وشارك في الاحتجاج أطفال ونساء بجانب الرجال، ورفعوا لافتات طالبوا عبرها اتخاذ قرار سريع حول وضعهم، والسماح لهم بالعبور إلى أوروبا.

وردد المتظاهرون هتافات أكدوا من خلالها رفضهم العودة للعراق، واصفين الظروف المعيشية فيه بالصعبة، فيما اشتكى بعضهم من عدم كفاية الطعام المقدم لهم.

بدورها، قالت ممثلة الصليب الأحمر البيلاروسية في منطقة غرودنو الحدودية نتاليا تولكاتشيفا، إن المنظمة وزعت 90 طنا من الطعام على المهاجرين العالقين على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا منذ اندلاع الأزمة في الصيف الماضي.

اقتحام الحدود

من جهته، أعلن جهاز حرس الحدود البولندي الخميس، أن أكثر من 230 مهاجرا هاجموا القوات البولندية لمحاولة عبور الحدود، فيما اتهم الجنود البيلاروسيين بالمشاركة في هذا الهجوم من خلال تسليطهم أضواء الكشافات على الجنود البولنديين.

وأضاف الجهاز، أن المهاجمين استخدموا الحجارة وغصون أشجار خلال هجومهم على الوحدات البولندية، ما أدى إلى تدمير جزء من سياج الأسلاك الشائكة.

وبحسب المتحدثة باسم حرس الحدود آنا ميشالسكا فإنه "تم نقل 5 مهاجرين مراهقين إلى المستشفى، فيما أعيد مهاجرون آخرون إلى الجانب البيلاروسي من الحدود".

وسجل حرس الحدود البولنديون الأربعاء، 375 محاولة لعبور الحدود مع بيلاروسيا بشكل غير قانوني.

ويتهم الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بيلاروسيا بتدبير أزمة الهجرة ردا على العقوبات الأوروبية التي فرضت على الرئيس ألكسندر لوكاشينكو بعد قمع الاحتجاجات إثر الانتخابات الرئاسية الأخيرة في أغسطس/آب 2020.

المزيد من سياسة



إقرأ المزيد