قالت إنها تستهدف مكتب الاستثمار للحركة.. واشنطن تفرض عقوبات على أشخاص وكيانات تابعة لحماس
الجزيرة.نت -

أدرجت وزارة الخزانة الأميركية أمس الثلاثاء أشخاصا وكيانات تابعة لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) على قائمة الإرهاب.

وأوضحت الوزارة -في بيان- أن العقوبات تستهدف مكتب الاستثمار التابع لحماس، الذي قالت إنه يملك أصولا تقدّر قيمتها بأكثر من 500 مليون دولار، بينها شركات تعمل في السودان وتركيا والسعودية والجزائر والإمارات.

وقالت إليزابيث روزنبرغ مساعدة وزير الخزانة لشؤون تمويل الإرهاب والجرائم المالية "جنت حماس عائدات ضخمة من خلال محفظتها الاستثمارية السرية في الوقت الذي تزعزع فيه استقرار غزة التي تواجه ظروفا معيشية واقتصادية قاسية"، كما تقول المسؤولة الأميركية.

وأكدت المسؤولة أن الولايات المتحدة ملتزمة بحرمان حماس من القدرة على جمع الأموال ونقلها ومحاسبتها على العنف في المنطقة، على حد تعبيرها.

من جانبه، نفى المسؤول في الحركة سامي أبو زهري مزاعم الولايات المتحدة، وقال إن "الادعاءات الأميركية لا أساس لها من الصحة وهي تأتي في سياق الاصطفاف مع الاحتلال الإسرائيلي والترويج لادعاءاته الكاذبة".

وتعدّ الولايات المتحدة حماس "مجموعة إرهابية" وهو ما ترفضه الحركة التي تشدد على أنها "حركة تحرر وطني تعمل لأجل فلسطين من دون الانخراط في أي أعمال أخرى تضرّ بالهدف الذي وجدت من أجله".



إقرأ المزيد