أبو ظبي.. بن زايد يبحث مع رئيس مجلس القيادة اليمني العلاقات الثنائية
الخليج الجديد -

بحث رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني "رشاد العليمي"، الأربعاء، مع الرئيس الإماراتي الشيخ "محمد بن زايد آل نهيان"، العلاقات الثنائية بين البلدين.

جاء ذلك خلال لقاء بين الجانبين في العاصمة الإماراتية أبوظبي، بحضور عضوي مجلس القيادة الرئاسي اليمني "عيدروس الزبيدي" و"عبد الله العليمي"، وفق وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ".

وذكرت الوكالة أن "العليمي بحث مع بن زايد مستجدات الوضع اليمني، والعلاقات المتميزة بين البلدين الشقيقين".

وتبادل "العليمي" و"بن زايد" النقاش "حول التطورات اليمنية والعلاقات الثنائية، بما في ذلك الإصلاحات الرئاسية والحكومية، والإجراءات المنسقة لردع اعتداءات المليشيات الحوثية الإرهابية على المنشآت الاقتصادية الوطنية وتداعياتها الكارثية على الوضع الإنساني، والأمن والسلم الدوليين".

وأعرب "العليمي"، بحسب الوكالة، عن "خالص تقديره لمواقف دولة الإمارات إلى جانب الشعب اليمني وقيادته الشرعية، وتطلعاته في استعادة مؤسسات الدولة وإنهاء انقلاب المليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من النظام الإيراني".

والثلاثاء، وصل "العليمي" والوفد المرافق له إلى الإمارات، في زيارة غير معلنة المدة.

وفي الآونة الأخيرة، شنت جماعة الحوثي هجمات على 3 موانئ نفطية، هي الضبة والنشيمة وقنا في محافظتي حضرموت وشبوة شرقي اليمن، وسط إدانات محلية ودولية.

وفشلت الأطراف اليمنية في تمديد اتفاق هدنة بالبلاد، بدأ في 2 أبريل/ نيسان الماضي وانتهى في 2 أكتوبر/ تشرين الأول السابق.

وبدأت الحرب اليمنية عقب سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء وعدة محافظات نهاية 2014، بإسناد من قوات الرئيس السابق "علي عبد الله صالح" الذي قتل في 2017 بمواجهات مع مسلحي الجماعة إثر انتهاء التحالف بينهما.

وازداد النزاع منذ مارس/ آذار 2015، بعد أن تدخل تحالف عسكري عربي بقيادة السعودية لإسناد قوات الحكومة الشرعية في مواجهة جماعة الحوثي المدعومة من إيران.



إقرأ المزيد