تخطت حاجز المليار.. مونديال قطر يحصد مشاهدات غير مسبوقة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا
الجزيرة.نت -

تواصل النسخة العربية لكأس العالم لكرة القدم، المقامة حاليا في قطر، تحطيم الأرقام القياسية على جميع المستويات، خاصة فيما يتعلق بالمشاهدات التلفزيونية، فقد كشفت آخر البيانات، الصادرة عن "مجموعة بي إن الإعلامية" (beIN Media Group)‏، عن تجاوز عدد مَن شاهد حفل الافتتاح ومباريات الجولة الأولى من دور المجموعات حاجز المليار مشاهدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وذكرت المجموعة، في بيان، أن نسب المشاهدة المحققة إلى حدود اللحظة، تشير إلى زيادة بنسبة 113% مقارنة بما تم تسجيله في مباريات نفس الجولة من بطولة كأس العالم 2018 في روسيا، ما يؤكد على حرص العرب على الاحتفاء ومتابعة أول نسخة "مونديالية" على الأراضي العربية.

حفل الافتتاح ومباراة السعودية يخطفان الأضواء

وأوضح البيان أن "الإحصائيات الأولية للمشاهدات تؤكد الإقبال غير المسبوق من جانب عشاق كرة القدم في المنطقة على البطولة". وفي تفاصيل المشاهدات أشار البيان إلى أن "إجمالي المشاهدين الذين تابعوا مباريات الجولة الأولى لدور المجموعات من البطولة تجاوز حاجز 907 ملايين شخص، ووصل عدد متابعي المباراة الافتتاحية التي جمعت المنتخبين القطري والإكوادوري إلى 99.24 مليون مشاهد، في زيادة بلغت 86% عن المباراة الافتتاحية للنسخة الماضية من البطولة".

كذلك، سجلت مباراة هولندا والسنغال في المجموعة الأولى مشاهدة 44.6 مليون شخص، بينما سجلت مباراة إيران الافتتاحية التي انهزمت فيها أمام إنجلترا 6-2 عدد مشاهدات بلغ 80.7 مليون مشاهد، بمن فيهم 60% من السكان البالغين في إيران".

أما ثاني أكثر المباريات مشاهدة في البطولة لغاية الآن، فقد كان لقاء الفوز التاريخي لمنتخب السعودية على الأرجنتين بـ2-1، والذي حصد 99.3 مليون مشاهد، من بينهم نحو 18 مليون مشاهد بالغ من المملكة العربية السعودية، أي نسبة 71% من السكان البالغين في المملكة، الذين يتابعون الأداء المميز للصقور.

مشاهدات قياسية للمغرب وتونس

وشاهد 57.2 مليون شخص المباراة الافتتاحية للمنتخب المغربي في المجموعة السادسة، والتي انتهت بالتعادل السلبي أمام المنتخب الكرواتي وصيف النسخة الماضية من البطولة، بينما شاهد 26.7 مليونا آخرون مباراة المنتخب الكندي في عودته المنتظرة إلى الساحة الكروية العالمية، والتي انتهت بخسارته بهدف وحيد أمام المنتخب البلجيكي.

أما مباراة تونس والدانمارك، ضمن المجموعة الرابعة فقد سجلت 63.4 مليون مشاهد في المنطقة، تشمل 75% من إجمالي البالغين في تونس، وانتهت المباراة بالتعادل السلبي.

فيما وصلت أعداد متابعي مباراة بولندا والمكسيك ضمن المجموعة الثالثة، والتي انتهت بالتعادل السلبي إلى 30.7 مليون مشاهد.

للبرازيل وكريستيانو نصيب من "كعكة" الأرقام

وتعتبر مباراة البرازيل وصربيا في المجموعة السابعة، التي حسمها أبطال العام 5 مرات، لصالحهم (2-0)، ثالث أعلى المباريات مشاهدة في البطولة لحد الآن برقم وصل إلى 95.6 مليون مشاهد.

بينما تابع 11.1 مليون شخص اللقاء الثاني عن نفس المجموعة والتي فازت فيه سويسرا على الكاميرون بنتيجة 1 – صفر.

وكما كان متوقعا، حصل الإنجاز التاريخي الجديد للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي أصبح أول لاعب يسجل في 5 نسخ متتالية من بطولة العالم لكرة القدم، على نسبة مشاهدة عالية جدا، إذ تابع المباراة أكثر من 64 مليون مشاهد، في حين، تابع 8.1 ملايين شخص المباراة التي سبقتها في اليوم ذاته بين الأوروغواي وكوريا الجنوبية.

نسخة استثنائية

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أعلن قبل أيام أن العالم كان على موعد مع نسخة استثنائية تفوقت على ما سبقها من نسخ، من حيث نسب المشاهدات، في جميع بلدان المعمورة.

فقد سجلت مجموعة من البلدان عبر العالم أرقاما لم يسبق لها أن وصلتها، سواء في التظاهرات الكروية العالمية أو في مختلف الأحداث التي تنقل على التلفزيون.

آخر الأرقام القياسية المتعلقة بالحدث كانت في الإكوادور، حيث تابع حفل الافتتاح والمباراة الافتتاحية التي جمعت بين المستضيف قطر والمنتخب الإكوادوري أكثر من 3.6 ملايين شخص، أي أكثر من ضعف عدد المشاهدات المحققة في افتتاح النسخة الماضية بروسيا.

الأمر نفسه حدث في البرازيل، فقد أعلنت شبكة "تي في غلوبو" البرازيلية عن تسجيل رقم غير مسبوق من حيث عدد المشاهدين لحفل ومباراة الافتتاح بعد أن بلغت 24.36 مليون مشاهد، أي أكثر من 6% من الرقم الذي تحقق في مباراة افتتاح النسخة الماضية قبل 4 سنوات.

في القارة الأوروبية، وعلى الرغم من كل الحملات المحاولة "للتشويش" على أول بطولة كأس عالم تقام على الأراضي العربية فإن الأوروبيين كانوا على موعد مع تسجيل أرقام غير مسبوقة من حيث المشاهدات التلفزيونية لهذه النسخة.

الأمر نفسه حدث في فرنسا التي سجلت رقما قياسيا لمشاهدات مباراة الافتتاح التي بثت على قناة "تي إف 1" (TF1) الفرنسية، فقد أعلنت هذه الأخيرة أن 5.05 ملايين شخص تابعوا الحدث على التلفزيون، مما يمثل زيادة بأكثر من 30% من الرقم المسجل في حفل افتتاح مونديال روسيا، كما سجل حفل الافتتاح رقما قياسيا آخر بلغ 4.08 ملايين مشاهد، متفوقا على مشاهدات مباراة الريغبي التي جمعت بين منتخبي فرنسا واليابان.

كذلك، تابع مباراة المنتخب الفرنسي وأستراليا في أولى مباريات المجموعات أكثر من 12 مليون مشاهد، وهي نسبة المشاهدة الأعلى المسجلة هذا العام في البلاد.

وبالانتقال إلى جنوب القارة العجوز وبالضبط إلى إيطاليا الغائب الأكبر عن هذا العرس العالمي فقد تسمر أكثر من 4.66 ملايين شخص في البلاد أمام شاشات التلفزيون لمشاهدة المباراة الافتتاحية، أكثر بفارق كبير ممن شاهدوا مباراة افتتاح النسخة الماضية في روسيا، والتي سجلت حينها 3.59 ملايين متابع.

وفي إسبانيا، بلغت نسبة مشاهدة حفل الافتتاح 13% من إجمالي المشاهدات في البلاد، أي أعلى مما تم تسجيله في الحدث نفسه من النسخة الماضية.

بدورها، أعلنت شبكة البث الهولندية "إن بي أو 1" (NPO1) تسجيل أعلى نسبة مشاهدة خلال نوفمبر/تشرين الثاني الجاري بمناسبة مباراة السنغال ومنتخب هولندا، إذ تابعها 4.16 ملايين شخص.



إقرأ المزيد