مدير إدارة استراتيجة التطوع : اختيار 5 الاف متطوع للمشاركة في بطولة كأس العرب FIFA قطر 2021
الوطن -

مدير إدارة استراتيجة التطوع : اختيار 5 الاف متطوع للمشاركة في بطولة كأس العرب FIFA قطر 2021


الدوحة /قنا/ أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث اختيار 5 آلاف متطوع للمشاركة في النسخة العاشرة لبطولة كأس العرب FIFA قطر 2021 التي تستضيفها الدوحة من 30 نوفمبر الجاري وحتى 18 ديسمبر المقبل بمشاركة 16 منتخبا تحت مظلة الاتحاد الدولي لكرة القدم / فيفا / .
وفي تصريحات خاصة لوكالة الانباء القطرية / قنا / قال السيد ناصر المغيصيب مدير ادارة استراتيجية التطوع في اللجنة العليا للمشاريع والارث :
" شهدت عملية تسجيل المتطوعين لبطولة كأس العرب التي بدأت في شهر ابريل الماضي وصول 55989 طلب تطوع اجتاز وأكمل التسجيل منها نحو 36167 طلب واجتاز 9603 متطوعا هذه المرحلة ، وأجريت نحو 80 مقابلة في الأسبوع على مدار 60 يومًا .
وأضاف انه تم اختيار 5 آلاف متطوع وفقًا للمعايير الموضوعة ، والقدرات، بجانب توافر الشروط المهنية يمثلون مختلف الجنسيات بينهم 350 متطوعا من خارج قطر ومنهم من كانت له خبرة التطوع في مونديال روسيا 2018 .
وأوضح ان المتطوعين من خارج قطر حضروا على نفقتهم الخاصة وفق مبدأ التطوع المعمول به ،لكن ادارة استراتيجية التطوع قامت بمساعدتهم من خلال بعض البرامج والتسهيلات الممكنة ، وتم العمل على تدريبهم منذ منتصف اكتوبر الماضي من خلال برامج علمية متطورة وتدريبات عامة سواء في عملية التعامل والتواصل مع الجمهور وتعلم اجراءات الأمن و السلامة بهدف اعدادهم للقيام بالعديد من المهام والادوار علاوة على التدريبات التخصصية.
وقال السيد المغيصيب :" إن المتطوعين سيقدمون الدعم اللازم في كافة الجوانب التشغيلية المتعلقة بتنظيم البطولة حسب التخصصات مثل الضيافة، والترحيب بالمشجعين وإرشادهم إلى مقاعدهم، وخدمات المعلومات، وخدمات الجمهور والتنظيم ، ودعم وسائل النقل، وخدمات الإعلام والتذاكر والبروتوكول ".
وتابع السيد مدير ادارة استراتيجية التطوع حديثه بالقول :" 78% من المتطوعين الذين سيشاركون في تنظيم بطولة كأس العرب هم من الذكور و22 % من الاناث ، فيما تشكل نسبة 85 % منهم من المواطنين القطريين والمقيمين و نسبة 15 % للمتطوعين الأجانب من خارج دولة قطر" .
كما تشهد البطولة مشاركة 100 رائد تطوعي وهو برنامج انطلق عام 2018 لاعداد مجموعة من القادة من ضمن المتطوعين للمشاركة في التنظيم خلال رحلة الاستضافة الكاملة سواء في كأس العرب وصولًا لكاس العالم 2022 حيث من المتوقع ان تصل الحصيلة من رواد التطوع لنحو 500 رائد وتتمحور ادوارهم في العمليات الداخلية سواء في اللجنة العليا أو الفيفا كما أن رواد التطوع قد يتوفر لهم فرص العمل مع الفيفا لاحقًا .
ونوه بأن الادارة قدمت برنامجا تدريبيا للغة العربية لغير المتحدثين بها بالتعاون مع مركز طموح للتنمية المجتمعية وتم تقديم ورشة للتحدث بأساسيات اللغة العربية .
وحول عملية توزيع المتطوعين في الملاعب الستة التي ستستضيف بطولة كأس العرب FIFA قطر 2021 خاصة انها المرة الاولى التي تقام مباريات على هذا العدد من الملاعب وفي أوقات متقاربة قال السيد المغيصيب :" في افتتاح استاد الثمامة شارك نحو 800 متطوع وسيشاركون جميعهم في بطولة كأس العرب والتوزيع يتم وفق آلية مبرمجة مسبقًا لكل متطوع من خلال توزيع الدوريات وكل متطوع قد يعمل 4 دوريات وربما يصل إلى 8 دوريات ، وقد تحكم عملية التوزيع للمتطوعين العديد من الامور منها متطلبات الملعب ونوع التخصص لكل متطوع وحسب طبيعة المباراة وسعة الملعب، وبالتالي فإدارة التطوع على دراية مسبقة بالمواعيد والجداول الزمنية لجميع المتطوعين، والمهام الموكلون بها وكل مجموعة مرتبطة بمسؤول مباشر وقائد ينظم عملية التطوع فضلا عن مركز الاتصال الخاص بالمتطوعين والذي سيكون مقره في مركز الدوحة للمعارض بجانب /كتارا/" .
وكشف السيد المغيصيب عن اطلاق برنامج " حيهم " لأول مرة والذي يستهدف العديد من المتطوعين القطريين ممن لايجيدون اللغة الانجليزية وتم التعاون مع مركز قطر للعمل التطوعي بحيث تكون مهمتهم الاساسية الترحيب بالجمهور، وقد تم فتح باب التسجيل خلال الأسبوع الماضي وستتركز مهامهم في استاد /البيت/ تحديدًا رغبة منا في تكثيف الجهود التطوعية خلال حفل افتتاح البطولة.
وأوضح أنه سيشارك نحو 150 متطوعا ومتطوعة من القطريين أكملوا عملية التسجيل في حفل الافتتاح ، وفي المباراة التي ستجمع بين المنتخب القطري والمنتخب البحريني يوم 30 نوفمبر الجاري ، ومن بين هؤلاء هناك بعض المتطوعين من كبار السن ومن ذوي الاحتياجات الخاصة ما يعني أن ادارة التطوع كانت حريصة على مشاركة المتطوعين من ذوي الاحتياجات الخاصة في برامج التطوع المختلفة وفق مبدأ الدمج ، وهم ليسوا مشاركين في عملية التطوع فقط بل هم جزء من مرحلة الاعداد والتدريب .
وعن آلية التعاون مع مراكز المتطوعين في قطر و الخدمات المقدمة قال السيد ناصر المغيصيب مدير ادارة استراتيجية التطوع في اللجنة العليا للمشاريع والارث :" عقدت العديد من الشراكات مع عدة مؤسسات قطرية بينها الهلال الأحمر القطري حيث شارك نحو 60 متطوعا خلال تدشين استاد الثمامة وهم من المدربين باحترافية كاملة في مجال الأمن والسلامة، وسيشاركون ضمن فريق الامن والسلامة في كأس العالم FIFA قطر 2022 ، كما عقدت شراكات مع قطر الخيرية ومركز قطر للعمل التطوعي والهلال الأحمر القطري ومركز طموح وجامعة قطر وشباب 22" .
وحول عدد المتطوعين الذين سيشاركون في تنظيم كأس العالم FIFA قطر 2022 قال المغيصيب "نحتاج إلى 20 الف متطوع للقيام بمختلف المهام في مواقع استضافة منافسات بطولة كأس العالم " مشيرا إلى انه سيتم غلق باب التسجيل للتطوع خلال شهر ديسمبر او يناير المقبلين لإفساح المجال لانطلاق عمليات الاختيار والاعداد .
ومنذ إعلان اللجنة العليا للمشاريع والارث في سبتمبر2018، عن فتح باب التطوع أمام الراغبين في دعم مشوار قطر نحو استضافة المونديال المرتقب، استقطب برنامج التطوع أنظار واهتمام عشاق كرة القدم من كافة أنحاء العالم، واستقبلت بوابة تسجيل المتطوعين أكثر من 380 ألف طلب للإسهام في تنظيم المونديال، والمشاركة في الأحداث الرياضية التي تنظمها قطر استعداداً للبطولة العام المقبل".
وأكد المغيصيب ان برنامج التطوع الذي انطلق في 2018 لا يهدف فقط لتوفير المتطوعين لكأس العالم ، ولكن هناك هدف استراتيجي آخر وهو اعداد قاعدة بيانات منظمة ومدربة ورفد البطولة بمتطوعين من مختلف الجنسيات والثقافات لدعم تنظيم هذا الحدث الكروي والفعاليات الأخرى بعد المونديال والإرث الذي سيتركه التطوع على كافة الجوانب الرياضية والاقتصادية والمجتمعية في انجاح الاحداث الرياضية الكبرى.
وقال : "بدورنا، لن ندخر وقتا ولا جهدا لتزويد المتطوعين بكافة المهارات والتدريبات اللازمة لضمان إعدادهم بشكل احترافي يسهم في تعزيز مكانة قطر في المشهد الرياضي الدولي، ويقدم نموذجا يحتذى به عالميا في مجال العمل التطوعي".
وحول الجوانب الأخرى والمهام التي قام بها برنامج التطوع يضيف المغيصيب :" رغم ارتباط جهودنا التطوعية بالبطولات الكروية والفعاليات التي تدور في سياقها، إلا أن المتطوعين أثبتوا براعتهم وكفاءتهم في دعم بعض المبادرات الخيرية والإنسانية في قطر. فخلال شهر رمضان الماضي، ساعد متطوعو اللجنة العليا في توزيع وجبات الإفطار على الصائمين ضمن برنامج "الإفطار الجوال" الذي أشرفت عليه جمعية قطر الخيرية. كما شارك ألف متطوع في دعم جهود وزارة الصحة العامة في قطر للتطعيم ضد كوفيد-19" ، فضلا عن المشاركة في عدة أحداث خارج قطر".
وأوضح أن ادارة التطوع ساهمت مع جامعة حمد بن خليفة وجامعة قطر باعداد بحوث في العمل التطوعي لنستفيد منها في المرحلة القادمة ولتكون جزء من عملية الشراكات ، فضلا عن الاعداد لملتقى سنوي يتعلق بالعمل التطوعي الرياضي وهو يدخل ضمن استراتيجيتنا الوطنية الخاصة بالتطوع في الدولة.
وأشار إلى أنه يتم حاليًا العمل على تصميم برنامج بالتعاون مع مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع لتوفير بعض المتطوعين للمساهمة في اعداد الخط الأخير في استاد المدينة التعليمية خلال بطولة كأس العرب FIFA قطر 2021 وارشاد الجماهير ، كما يوجد برنامج تطوعي آخر بالتعاون مع مكتبة قطر الوطنية يتعلق باصدار كتاب خاص بكأس العرب ، كما تم التواصل مع جميع الجاليات المقيمة في قطر لتوفير متطوعين من نفس الجاليات .
وعن كيفية الاستفادة من هذه التجربة برمتها في بطولة كأس العرب FIFA قطر 2021 وتطويرها قال :"سيساعد فريق المتطوعين في تعريف الناس بدولة قطر وثقافتها ، والدول التي تعتمد على المتطوعين بصفة أساسية توفر المليارات فيما يتعلق بالقيمة الاقتصادية الهائلة للعمل التطوعي وهذا مانتطلع له في قطر في المرحلة المقبلة ، وهناك امثلة عديدة خلال أحداث رياضية كبرى سابقة" .
وكشف السيد المغيصيب أن إدارة التطوع ستقدم مفاجآت كبيرة للجماهير خلال بطولة كأس العرب FIFA قطر 2021 بجانب تنظيم احتفالية كبيرة في اليوم العالمي للعمل التطوعي الذي يصادف الخامس من ديسمبر من كل عام وهو بمثابة رد الجميل للمتطوعين وتسهم في تعزيز إحساسهم بالمسؤولية واعترافاً بجهودهم الكبيرة في إنجاح كافة الأحداث المختلفة التي يشاركون فيها .
وختم مدير إدارة استراتيجية التطوع في اللجنة العليا للمشاريع والإرث بالتأكيد على أن اللجنة العليا للمشاريع والارث قامت بتطوير الاستراتيجية الوطنية للتطوع بالشراكة مع برنامج /قطر22/، والتي ركزت على عدة مواضيع منها وضع قوانين تشريعية للتطوع في قطر، وإقامة يوم التطوع الوطني، والعمل على تشجيع المزيد من الناس على التطوع والمشاركة في أفضل التجارب التطوعية في الطريق إلى استضافة بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022.



إقرأ المزيد