صاحب السمو: قطر تعتز بعلاقاتها الأخوية التاريخية مع الأشقاء في عُمان
بوابة الشرق -

رحّب حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، بأخيه جلالة السلطان هيثم بن طارق، سلطان عمان الشقيقة.

وقال عبر حسابه الرسمي في "تويتر": "أرحب بأخي جلالة السلطان هيثم بن طارق في بلده الثاني قطر التي تعتز بعلاقاتها الأخوية التاريخية مع الأشقاء في عُمان، وقد بحثنا اليوم مع جلالته أوجه ترسيخ تلك العلاقات بما يحقق طموحات شعبينا الشقيقين، كما ناقشنا سبل دعم الأمن والسلام في المنطقة".

أرحب بأخي جلالة السلطان هيثم بن طارق في بلده الثاني قطر التي تعتز بعلاقاتها الأخوية التاريخية مع الأشقاء في عُمان، وقد بحثنا اليوم مع جلالته أوجه ترسيخ تلك العلاقات بما يحقق طموحات شعبينا الشقيقين، كما ناقشنا سبل دعم الأمن والسلام في المنطقة. pic.twitter.com/eCiEAGWSZT

— تميم بن حمد (@TamimBinHamad) November 22, 2021

وعقد حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وأخوه جلالة السلطان هيثم بن طارق سلطان عمان الشقيقة، جلسة مباحثات رسمية بالديوان الأميري اليوم.


وفي بداية الجلسة رحب سمو الأمير بجلالة السلطان والوفد المرافق، متمنياً سموه لجلالته طيب الإقامة وللعلاقات الأخوية بين البلدين المزيد من التطور والنماء في كافة المجالات، متطلعا إلى أن تسهم هذه الزيارة في تعميق روابط الأخوة بين البلدين بما يحقق طموحات ومصالح الشعبين الشقيقين.


ومن جانبه أعرب جلالة السلطان، عن شكره لسمو الأمير على حسن الاستقبال وكرم الضيافة، متطلعًا جلالته لتعزيز الأواصر الأخوية وعلاقات التعاون بما يحقق التطلعات المشتركة ويصب في صالح البلدين والشعبين الشقيقين.

وجرى خلال الجلسة بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين والسبل الكفيلة بتعزيزها وتطويرها لا سيما في المجالات السياسية والاقتصادية والاستثمارية والسياحة والنقل، كما تم تبادل وجهات النظر حول آفاق تعزيز العمل الخليجي المشترك بما يعزز أمن المنطقة واستقرارها.


حضر جلسة المباحثات سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل ثاني نائب الأمير ، وسمو الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني الممثل الشخصي للأمير ومعالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية وعدد من أصحاب السعادة الوزراء .


وحضرها من الجانب العماني صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع، وأصحاب المعالي أعضاء الوفد الرسمي المرافق.


كما عقد سمو الأمير المفدى وجلالة السلطان لقاء ثنائيا تم خلاله تبادل الآراء ووجهات النظر حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية والمستجدات الراهنة.


وكان جلالة السلطان قد وصل إلى الديوان الأميري، في وقت سابق اليوم، حيث أقيمت لجلالته مراسم استقبال رسمي.



إقرأ المزيد